بحث هذه المدونة الإلكترونية

شريط جديد المدونة

الثلاثاء، 26 يوليو 2011

رسالة أكاديمية 25 يناير

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم صلى وبارك عليه فأما بعد :

أخى الكريم , أختى الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : إن الذى يجرى الان على

الساحة المصرية فى مجال التعليم العام والتعليم الأزهرى , لوثيق الصلة بالمخطط الذى
وضع على عهد الإحتلال الفرنسى , ثم الإحتلال الانجليزى لتخريب الشخصية الاسلامية ,
وإذا كان الضابط هو كتاب الله وسنة رسول الله "صلى الله عليه وسلم "
فبإختصار شديد وإجمال نقول :

التربية والتعليم عندنا كلمة لا رصيد لها ولا معنى حقيقيا , فأوجه القصور والإنحراف كثيرة
وقد تولد هنها كثير من المشاكل . وهذا يؤكد علينا جميعا أن نتعاون لإصلاح ما تخرب
من التعليم , إذا اردنا نهضة حقيقية للأمة , نرضى بها ربنا , ونستقيم فيها على
المعانى الإسلامية .

محاولات تدمير التعليم :

تعرضت هذه الأمة لمحاولات كثيرة لإبعادها عن اسلامها ودينها , وخاضت بسبب ذلك كل صور
الصراع فى كل الساحات وعلى كل الجبهات , سوا أكانت سياسية أو اقتصادية أو أخلاقية
أو عسكرية .

وكان أعتى واشد هذه الصور الغزو الفكرى , والذى أرادو من خلالها تخريب عقول هذه الأمة
وهزيمتها فى غير معركة , وحتى تصبح هى فى واد وإسلامها فى واد أخر فركزوا بصفه
خاصة على قطاع التعليم .

فعندما داهمت الغزوة الصليبية مصر بقيادة نابليون , تصدى لها المصريون بقيادة علماء
الأزهر واندحر الفرنسيون وفشلت خطتهم فى الإستحواذ على مصر , وبعدها داهمت مصر
غزوة بقيادة الانجليز الذين لم ينسوا وقفة علماء الأزهر وجهادهم للإحتلال الفرنسى
ففكروا وخططوا لغزو حصن الإسلام وهو الأزهر وذلك عبر مناهجه .

نعم كانت حطة الإنجليز لتدمير الشخصية الإسلامية تتم عبر تطوير التعليم المنهجى .

قطاع التعليم يعد من أهم وأخطر هذه القطاعات وثغرة لابد من تضافر الجهود جميعا لسدها ,
والقيام بحقها , وإذا كان البلاء والشر قد تسرب الى كل مجال نتيجة الانحراف عن كتاب
الله وسنة رسول الله "صلى الله عليه وسلم " .

وقد ركز أعداء الإسلام بصفة خاصة على تخريب عقائد الأمة عن طريق إفساد التعليم ,
فالواجب يملى علينا مزيدا من الاهتمام بهذا القطاع . والحق مقبول من كل من جاء به
كائنا من كان , والباطل مردود على صاحبه أيضا كائنا من كان .

العلم الدينى والعلم الدنيوى : فقد حدثت شبه كبيرة عند الأفراد والجماعات , تعلقت بفهوم
الدنيا والأخرة , فبينما وجدنا الغرب يأخذ بأسباب العلم المادى التجريبى , وحدث
عندهم نوع من التطور , فى الوقت الذى وجدنا فيه المسلمين يهملون هذه العلوم , بحجة
أنها علوم دنيوية , وانفصل الناس انفصالا مريبا , فريق منهم لكى يطور ويتحضر لابد
وأن يكفر كحال الغرب . والفريق الثانى على العكس والنقيض لكى يؤمن بالله لابد وان
يدخل الخرائب ويترك تعمير الدنيا ."يقول النبى صلى الله عليه وسلم "(إن
قامت الساعة وفى يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها ) رواه
أحمد والبخارى .

والعلماء عندما قسموا العلم علم دينى وعلم دنيوى , لم يقصدوا أبدا الاستهانة أو احتقار
العلم الدنيوى, فالطب والصناعة والهندسة والزراعة هى فروض كفاية . لم يدر بخلد
العلماء عندما قسموا هذه التقسيمات , أنها ستأتى أجيال يفهمون مثل هذا الفكر
المعكوس , وحدث مثل ماحدث مع تقسيم
العبادات والمعاملات فقط , من صلاة وحج ,
وأنه متى فعل ذلك فهو فى حل من أمره , وقد أدى ماعليه حتى وإن أكل بالربا وقال
البعض ( دع ما لقيصر وما لله لله) .

المصدر: كتاب ارشاد الطالب بقلم سعيد عبد العظيم

رسالة أكاديمية 25 يناير تتلخص فى :

1- النهضه بالتعليم عن طريق البحث والمناقشة الجادة والعلمية .

2- الربط مابين العلوم التجريبية وتاريخها عن العلماء المسلمون .. الذين برعوا فى جميع المجالات .

3- عمل مجموعات متخصصه كل فى مجاله والتى تهتم بالعلم والعلماء , حيث لكل مجموعة منهجها وخطتها لتنمية
مجالها بالوسائل المتاحة على أرض الواقع .

4- الجهاد فى سبيل الله والوطن , وذلك بعمل الخطط التنموية ومناقشتها ومحاوله تطبيقها على أرض الواقع كل
فى بلده .

5- ثورة 25 يناير " مش لازم علشان تكون ثائر تقف فى التحرير لكن ممكن تكون ثائر تحتج على تقصيرك فى
حقك وحق العلم والوطن .

6- تم عمل المنتدى على هيئة أكاديمية حتى يكون لكل مرتبة موقعها ومسؤليتها تجاه عملها .

لازم تشارك معانا متحرمش نفسك ..
الدخول الى الاكاديمية
 



0 التعليقات:

إرسال تعليق

* اثبت وجودك ...... شاركنا التعليق ........ تنموا المعلومة وينتفع الجميع .
* ارجوا من السادة المشاركين عدم وضع رد به روابط اعلانية خارجية .
* انتبه الى الفاظك واعلم ان عليك رقيب .

تحياتى م. على حسين الفار

اخر الكتب المضافة

بريدك ليصلك كل جديد

افضل المواضيع